اليوم الإثنين 11 ديسمبر 2017 - 12:32 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 30 ديسمبر 2009 - 9:26 صباحًا

عام 2009.. انطلاقة عربية حقيقية على الإنترنت

عام 2009.. انطلاقة عربية حقيقية على الإنترنت
1716 قراءة بتاريخ 30 ديسمبر, 2009

انطلاقة عربية قويةيعتبر إعلان مصر على لسان طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات انطلاق أول نطاق عربي لمواقع الإنترنت أهم حدث شهده عام 2009، لضمان الريادة في مجال تسهيل استخدام الإنترنت وإتاحته لملايين المتحدثين باللغة العربية بعد موافقة منظمة “آيكان” الأمريكية على التخلي عن احتكارها منح أسماء نطاقات المواقع على الإنترنت والسماح بكتابتها بلغات لا تستخدم الحروف اللاتينية.

وفي مصر أيضاً أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي والمدونات والمنتديات شرارة ثورة جديدة من خلال دعوة المصريين لمقاطعة خدمات الإنترنت يوم 10 أغسطس، احتجاجاً على قرار تحديد سرعة الاتصال تحت مسمى “سياسة التحميل العادل”، التي أعلنت عنها الحكومة وشركات الإنترنت.

وفي إطار تطلع الشركة لتمديد عملها بالمنطقة، استحوذت شركة “ياهوو” علي موقع “مكتوب” الذي يضم أكثر من 16.5 مليون مستخدم بالشرق الأوسط مما يتيح أمام المستخدمين الاستفادة من خدمات “ياهوو” التي ستتوافر باللغة العربية.

كما أطلقت شركة “جوجل” خدمة “إجابات جوجل” التي توفر للمستخدمين العرب فرصة تبادل الإجابات عن أسئلة بعضهم البعض بهدف زيادة كمية محتويات الإنترنت باللغة العربية والتي لا يتعدي حجمها نسبة 1% من محتويات الإنترنت، وفقاً لأحدث الإحصائيات.

وفي مجال القرصنة، تعرض نظام البريد الإلكتروني”جي ميل” لعملية قرصنة جديدة من خلال برنامج قرصنة واصطياد إلكتروني بعد مرور يوم على تعرض البريد الإلكتروني “هوت ميل” لأكبر عملية قرصنة في تاريخه.

وأطلق موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قواعد خصوصية جديدة أكثر تبسيطاً تمكن المستخدمين من اختيار الأصدقاء الذين يشاهدون محتوياتهم على الموقع. وقدم الموقع صفحة تشرح للمستخدمين الخيارات الجديدة وتوفير توصيات خاصة بناءاً على مستوي الخصوصية الذي يختاره المستخدم، والذي يتمكن من تغييره باستمرار.

كما استخدمت المعارضة الإيرانية موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لكشف فضائح الحكومة الإيرانية أثناء وبعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة، حيث نشر المحتجون صور الاحتجاجات وتعامل قوات الأمن معهم، فضلاً عن تبادلهم معلومات عن التظاهرات وأماكن التجمع في مناطق معينة لتسيير التظاهرات.

ولتمكين المؤسسات الصحفية من منع الدخول غير المحدود على مواقعها الإلكترونية التي يمكن الاشتراك فيها، أصدرت “جوجل” برنامج “النقرة الأولى المجاني” حيث يحال المتصفحون الذي يطالعون أكثر من خمسة مقالات يومياً إلى صفحات تطالبهم بتسديد الرسوم أو التسجيل.

وكان روبرت مردوخ إمبراطور الإعلام العالمي قد اتهم مواقع مثل “جوجل” بالتكسب من الصحافة عن طريق نشر إعلانات بينما تقوم بتوصيل المستخدمين بالتقارير الصحفية حيث يحاول مردوخ حشد التأييد والإجماع على أن دفع مقابل لمحتوى المواقع الإلكترونية هو الصواب، وأن ما تفعله بعض محركات البحث من أمثال “جوجل” من الاستفادة من هذا المحتوى مجاناً خطأ.

كما  أطلقت “جوجل” الإصدار التجريبي من  خدمة “موجة جوجل” لمساعدة المستخدمين على التواصل والتعاون علي شبكة الإنترنت عبر تقنية “الزمن الحقيقي” بشكل فوري من خلال تبادل الصور والنصوص ومقاطع الفيديو والخرائط وما إلى ذلك.

 ووقعت شركتي “مايكروسوفت” و”ياهوو” اتفاقاً جديداً لبدء شراكة بينهما في مجال الخدمات البحثية والإعلانية عقب فترة تأجيل امتدت قرابة أربعة أشهر. وتعد الشراكة الجديدة ضمن الجهود المشتركة لتجميع القوى ضد شركة “جوجل”، حيث تسعى “ياهوو” من خلال الاتفاق إلى خفض نفقاتها، بينما تري “مايكروسوفت” فيه فرصة لزيادة حصتها والتنافس بشكل أكثر فاعلية مع غريمتها “جوجل”.

كشفت شركة “ديل” الأمريكية عن أول هواتفها الذكية “مينى ثرى” الذي يعمل بنظام تشغيل “إندرويد”، فيما أعلنت “جوجل” اعتزامها تسويق أول هاتف محمول خاص بها “نكساس وان” صادر عن شركة “إتش تي سي” ويعمل بنظام “إندرويد”.

كما اطلقت شركة سامسونج الكورية الجنوبية أول هاتف خاص بها يعمل بنظام “إندرويد” باسم “جالكسي” ومزود بشاشة 3.2 بوصة تعمل باللمس، وكاميرا 5 ميجابايت وذاكرة داخلية سعة 8 جيجابايت، بينما قررت  شركة “أيسر” التايوانية إطلاق ستة هواتف ذكية تعمل بنظام “إندرويد”.

وقدمت شركة “ريسيرش إن موشن” هاتف “بلاك بيري ستورم تو” الذي يضم شاشة تعمل باللمس باتساع 3.25 بوصة ودرجة وضوح 480×360 بيكسل، كما قدم مصمم الأزياء الإيطالي “جورجيو أرماني” تصميم لهاتف ذكي جديد لشركة سامسونج الكورية بشاشة 3.5 بوصة تعمل باللمس ولوحة مفاتيح كاملة قابلة للانزلاق.

وأطلقت شركة “نوكيا” الفنلندية هاتف “X6”  تأمل أن يكون بديلاً عن مجموعة “إكس بريس ميوزك”، وألحقت “نوكيا” بالهاتف كاميرا بدقة 5 ميجابكسل وشاشة 3.2 بوصة تعمل باللمس.

وصمم باحثون بريطانيون فأرة جديدة يمكن التحكم فيها عن طريق أقدام المستخدمين لتخفيف المعاناة التي يعاني منها كثير من الموظفين الذين يعتمد عملهم على أجهزة الكمبيوتر، فيما طورت شركة “ويسترن ديجيتال” نظام تخزين خارجي مزدوج الأقراص تبلغ سعته التخزينية 4 تيرابايت.

وقدمت شركة “ماكرون” أسرع قرص صلب خارجي بالعالم يمكنه نقل البيانات بسرعة 6 جيجابايت في الثانية ومن المتوقع أن يتوافر القرص بسعات تخزينية تترواح بين 128و256 جيجابايت.

 وفي مجال أجهزة الألعاب، طورت شركة “سوني” إصدارً جديداً من نظام ألعاب الفيديو المحمول “بي اس بي جو” مصمم ليتمكن من تحميل الألعاب والصور ومشاهد الفيديو عبر الإنترنت، كما أطلقت قارئ كتب إلكتروني بحجم الجيب مزود بذاكرة تكفي لتحمل قرابة 350 كتاب، ويمكن أيضاً زيادة عدد الكتب بإضافة كروت ذاكرة إليه.

فى خطوة غير متوقعة، اقتحمت “نوكيا” الجيل الثالث من أجهزة الكمبيوتر المحمولة الدفترية “سمارت بوك” بإطلاقها جهاز لا يتعدى حجمه 10 بوصة، يجمع بين خصائص الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

كما كشفت شركة “باناسونيك” اليابانية عن شاشة عرض بلازما فائقة الدقة باتساع 85 بوصة وتقنية إضاءة مضاعفة، كما أطلقت شركة “إل جي دسبلاي” الكورية الجنوبية أنحف شاشة تليفزيون بالعالم تعمل بتقنية الكريستال السائل ولا يتخطى سمكها 2.6 مم.  

وأطلقت شركة “توشيبا” اليابانية جهاز “توشيبا تي130 ” يمكنه العمل لمدة 11 ساعة متواصلة، بينما كشفت شركة “ديل” عن أنحف تصميم كمبيوتر محمول بالعالم باسم  “أدموا إكس بي إس”  بسمك 9.9 ملليمتر، كما كشفت “سوني” عن أخف كمبيوتر محمول بالعالم من طراز”فايو” لا يتعدى وزنه 665 جرام، فيما تمتد فترة شحن بطاريتها لـ16 ساعة.

وفيما يتعلق بعالم الكاميرات كشفت شركة “كانون” اليابانية عن كاميرا “إيه أو إس 7دي” تصل درجة وضوحها إلى 18 ميجابيكسل وتسجل مقاطع الفيديو بمعدل 24 لقطة في الثانية، بينما أعلنت “سامسونج” إطلاق كاميرا مزودة بشاشتي عرض في الأمام والخلف، وذلك لتسهيل عملية التقاط الصور الشخصية من أجل مواقع التواصل الاجتماعي.

وطرحت شركة إبسون العالمية طابعة صور مكتبية ومنزلية جديدة باسم “ستايلس فوتو بي 50”  تتفوق علي معامل التصوير والطبع من حيث الجودة ويمكنها الطباعة علي ورق مقاس A4 ، وبسرعة تبلغ في حدها الأقصي 38 صفحة بالدقيقة، أطلقت شركة “ديل” الأمريكية طابعة ليزر ألوان وُصفِت بأسرع طابعة ليزر بالعالم، حيث يمكنها طباعة 47 صفحة بالدقيقة على وجه واحد، بينما تنتج 37 صفحة بالدقيقة عند الطباعة على وجهى الصفحة.

وأعلنت “جوجل” إطلاق نظام تشغيل مفتوح المصدر ومجاني من شأنه قلب صناعة نظم تشغيل أجهزة الكمبيوتر الدفترية رأساً على عقب، حيث يوفر وسيلة إدخال مذهلة بالاعتماد على الإنترنت لتأدية أغلب أغراض المستخدمين. ويعد “كروم” نتاج لمجهود مشترك حيث عملت “جوجل” مع شركات “أسير” و”إتش بى” و”توشيبا” وأسوس” و”لينوفو” وأيضا “أدوبى سيستميز”.

وقررت “مايكروسوفت” إطلاق إصدارات مجانية من برامج “مايكروسوفت أوفيس” على الإنترنت، تمكن المستخدم من الدخول والعمل علي ملفات “وورد” و”إكسيل” و”باوربوينت” و”وان نوت” باستخدام أي متصفح إنترنت.

كما أطلقت برنامج مكافحة فيروسات مجاني  “سكيوتري إثينشالز” لكل مستخدمي نظم تشغيل “ويندوز إكس بي” و”ويندوز فيستا” و”ويندوز 7″، الذي نجح في تسجيل أكثر من 1.5 مليون تحميل، خلال الأسبوع الأول من إطلاقه.

وزودت شركة “موزيلا” الأمريكية أحدث إصدارات متصفح “فايرفوكس 3.6” التجريبية بعدد من المميزات الجديدة لتحسين سرعة أدائه وتوفير إمكانية تحميل الصفحات التي تضم صيغ كتابات متعددة تحميلاً أسرع، بالإضافة إلى التقليل من توقف المتصفح المفاجئ.

وتوجت شركة “مايكروسوفت” العام بإطلاق نظام تشغيل “ويندوز 7” الذي جرى تصميم ليقدم مجموعة واسعة من التحسينات للمستخدمين حيث يسهل على وجه التحديد المهام اليومية كالبحث واستعراض الملفات وتصفح الإنترنت، ويحتوي على كثير من مزايا إمكانيات تشغيل الوسائط المتعددة وتقنيات اللمس.

المصدر : تقنية العربية

أوسمة : , , , , , , , , ,

إعلان :

انضم الينا