اليوم الأحد 17 ديسمبر 2017 - 7:38 مساءً
أخر تحديث : السبت 30 يناير 2010 - 3:22 مساءً

علوم نشأة مفردات الكون وقوانينه

علوم نشأة مفردات الكون وقوانينه
1795 قراءة بتاريخ 30 يناير, 2010
علوم نشأة مفردات الكون وقوانينه
علوم نشأة مفردات الكون وقوانينه

وصلني بريد قبل بضعة أيام يتحدث فحواه عن الكون ومعلومات علمية، حقيقة شعرت أن كل فهمي وكل قراءتي المتواضعة لم تسعفني لأكون مدركاً أني ما زلت لا أعرف شيئاً عن كوننا اللامتناهي في خفاياه، وعليه وددت أن أشارككم هذا البريد الذي وصل من الأخ مهدي صالح :

محتوى الرسالة:
بعد التحية :
أود أن أعرض عليكم جميع علوم نشأة مفردات الكون وقوانينه وفق ذاتيته التي هي شئ ليس كباقي الأشياء خارجه عن حد التعطيل والتشبيه حسب النظرة التالية :

1) أن نظريات نشأة الكون تفتقد لأصول نشأة الأشياء وتحيل على الصدفه أو الغيب .وكذلك استغراق البحث في الأفاق لم يأتي بغايته إلا بقدر ربطه بالوعي الإنساني.
2) التوسع الكوني الحاصل هو نتيجة المد البصري من خلال التلسكوب وغيره لأن المنظور أليه يثبت بالبصر وهذا أحد قوانين الكون
3) معرفة أسرار بطون الإنسان تكشف أسرار الكون حيث أن مفردات الوجود الظاهر على ستة أنواع (المنظور إليها). (الملموسة). (الموزونة). (المسموعة). (ذات طعم). (ذات رائحة). وتكون في أغلب الأحيان متداخلة .وأصل الأشياء كلها صور عارية عن المواد .خاليه من القوه والاستعداد. بمناظرتها تشرق وبمطالعتها تتم. وبحث العلماء ينحصر في هذه المطالعة (القوه والاستعداد) حيث المادة ودقائقها وطاقتها وسرعتها وهذا وحده لا جدوى منه بقدر إشراقها . . وأصل الإشراق هو العقل ولا أقصد به الإدراك أنما هو (جوهر بسيط درأك محيط) وبتكوين هذه المعادلة تنكشف الحقيقة .
الموضوع غاية بالتعقيد يوضح بالمشافهة والجدل فما هو عرضكم ؟

توضيح :

 – أود أن أبين بأن وسائط الإدراك هي الحواس الخمسه + تحسس الوزن.
 – إما أحوال الإدراك (تصوراته أي المعاني التي يلبسها ) فهي ستة أيضا ثلاثة وخلافها :

 – 1) الحياة والموجود ولها صور فمثلا صورة الحياة هي الماء.
 – 2) الحركة والسكون ولها صور فمثلا صورة الحركة هي الهواء.
 – 3) الانفعال والسكينة ولها صور فمثلا صورة الانفعال هي النار.
 – إما مراتب نفس الإدراك إي نفس ألصوره فهي خمسه :
1 ) الجماد 2) النبات 3) الحيوان 4) الملكوت 5) الإنسان وصور ذلك كثيرة.
وكل هذه الصور تندرج ضمن تصورات الإدراك .منها ظاهره ومنها كامنة إي لم تظهر لحد الآن . والتوسع الكوني الحاصل هو ظهور لبعض هذه الصور الكامنة.
*وأروع إبداعات الإدراك هو العقل (جوهر بسيط درأك محيط ) ولكل واحده تفصيلاتها الوظيفية.
ووظيفة العقل هي ربط كل الصور المذكورة أعلاه بعوالمها الحسيه ألسبعه. وعالمنا هو العالم السابع وفق نمطيته الحسيه. وتجري آثار العقل على كل الصور الكونية فتصبح محسوسة وفق قوتها واستعدادها
التصوري.
قد لا يفهم الموضوع بشكل جيد كونه لم يطرق بتاتا .
 

مهدي صالح
m56sm@yahoo.com

أوسمة : , , , , , , , , ,

إعلان :

انضم الينا