اليوم الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 1:10 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 12 سبتمبر 2011 - 5:28 مساءً

هل نحن في حاجه إلى الترقية إلى أوفيس 2010 ؟

هل نحن في حاجه إلى الترقية إلى أوفيس 2010 ؟
1741 قراءة بتاريخ 4 سبتمبر, 2010

قبل البدء بالمقالة ، دعونا نعود إلى الماضي قليلا ، عندما أصدرت مايكروسوفت ويندوز فيستا و كان محقق له أن يكون هو نظام التشغيل المستقبلي لجميع الأجهزة المكتبيه و المحوله و تلهف الكثيرين من المستخدمين للحصول على نسخه منه بعد استخدام ويندوز XP  لفترة كبيرة حيث تربع  على عرش أنظمة التشغيل ، و بالفعل بمجرد إصدار مايكروسوفت نسخة ويندوز فيستا إلي الأسواق ، قام الكثيرون من المستخدمين بشرائه و قامت الكثير من الشركات بترقيه أجهزتها إلى النظام الجديد ، وتغير عتاد أجهزتها لتتناسب مع النظام الذي توقع الكثيرون له أنه سيكون النظام الذي سيحتل العرش مكان ويندوز XP ، ولكن جاءت الصدمة الكبيرة أن ذلك النظام لم يكن بالمستوى المتوقع!

حيث أنه يتطلب عتاد بمواصفات قوية ، و يستهلك كميه كبيرة جدا من موارد الجهاز ، فمن الذي سيقوم بشراء نظام تشغيل يجبره علي شراء عتاد جديد لجهازه ، لذلك حقق ويندوز فيستا فشلا ذريعا ، حيث تحدثت الكثير من المدونات و المواقع أن ويندوز فيستا لم يكن به أي تطوير أو تقديم لمنتج جديد و عملي للعملاء ، بل وسيله للربح فقط ، مما ترتب عنه أثر سلبي عند طرح ويندوز فيستا في الأسواق ، حيث تخوف الكثيرين من شرائه ، ثم جاء ويندوز 7 وأثبت نفسه وأنقذ مايكروسوفت ، وانتقل إليه الكثير من المستخدمين ، والكثير من الشركات قامت بترقيه أجهزتها إلى هذا النظام ، الذى أصبح محبب بالنسبه إلى الكثير ممن انتقلوا إليه.

دعونا الآن نعود لموضوعنا ، فأثناء مؤتمر الشركاء العالمي Worldwide Partner Conference 2009 ، أعلنت مايكروسوفت عن إصدار حزمة برامج أوفيس 2010 : Microsoft Office 2010 ، والسؤال الذي يطرح نفسه الآن ، هل الترقيه إلى هذا الإصدار ضروريه؟  سنأخذ هذا الأمر من عدة محاور:

رأي جوجل:

صرح جوناثان روشيل “مدير مجموعات المنتجات لتطبيقات جوجل” في مقابله  هاتفيه ، أنه ليس من الضروري الترقية إلي مايكروسوفت أوفيس 2010 ، حيث أن الإصدارات القديمة من مايكروسوفت اوفيس تكفي حاجه المستخدم ، وعلى المستخدم التمسك بالإصدار الذي يستخدمه و يشعر بالراحه في استخدامه ، وينصحه بأن يستخدم تطبيقات جوجل دوكس.

الآن تحليلي الشخصي:

لا يمكن الحكم الآن علي أوفيس 2010 قبل صدور النسخه النهائيه منه ، ولكن رأي جوناثان متحيز بعض الشيء حيث ان الإصدار الجديد من أوفيس 2010 يوجد به مميزات تجعل  جوجل دوكس تخشى نسخه أوفيس 2010 ، وأهمها ميزة نسخه الويب.

نسخة الويب هي نسخة ويب مجانية لوورد و إكسل و Powerpoint ، حيث يستضافوا في “الغيمة  Cloud“ ، ويمكن الولوج إليهم من خلال المتصفح ، ربما هذا هو اكبر تحرك من قبل مايكروسوفت في سوق السحب cloud منذ إطلاقها منصة أزوري. وتنافس هذه النسخة تطبيقات جوجل دوكس بشكل مباشر (ربما مع تقديم وظائف اكثر) ، أيضا , أنا متأكد أن نسخة الويب ستحظى بشعبية في أوساط الطلاب والمهنيين ، وذلك بسب توفر خاصية القدرة على المشاركة بين سطح المكتب وبين الويب ، ولكن هل هذا سيؤثر سلبا على سوق مايكروسوفت اوفيس الاساسي في نسخة سطح المكتب؟

ولكن هل يكون أوفيس 2010 الصدمة الجديدة الذي ستعرضنا لها مايكروسوفت كما حدث مع  ويندوز فيستا ، أم أن مايكروسوفت قد تعلمت من أخطائها؟ ماذا تتوقع أنت؟

المصادر :

The old Microsoft Office is good enough, Google says

عرب كرنش

أوسمة : , , , ,

إعلان :

انضم الينا