اليوم الخميس 17 أغسطس 2017 - 9:35 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 28 ديسمبر 2010 - 11:15 مساءً

ابل تقطع صلتها بموقع ويكيليكس

ابل تقطع صلتها بموقع ويكيليكس
1524 قراءة بتاريخ 28 ديسمبر, 2010
أبل تودع ويكيليكس

أبل تودع ويكيليكس

انضمت شركة ابل الى عدد متزايد من الشركات الامريكية التي قطعت صلتها بموقع ويكيليكس وألغت برنامجا من على موقعها الالكتروني كان يتيح للمستخدمين الوصول الى محتوى الموقع المثير للجدل.
لكن شركة جوجل التي تدير ثاني أكبر موقع في العالم لتطبيقات الاجهزة المحمولة أتاحت أكثر من ستة تطبيقات على موقع أندرويد ماركتبليس تسهل الوصول الى الوثائق الامريكية السرية التي نشرها موقع ويكيليكس. وتقدم بعض برامج أندرويد امكانية وصول مباشر الى برقيات ويكيليكس بل ينبه احداها المستخدمين عندما تتاح وثيقة جديدة مسربة من موقع ويكيليكس للجمهور.


وسحبت مجموعة من الشركات الامريكية من بينها أمازون دوت كوم وبنك أوف أمريكا في الاسابيع الماضية خدمات لموقع ويكيليكس الذي أثار غضب السلطات الامريكية بنشر الاف البرقيات السرية لوزارة الخارجية الامريكية. وردا على المنظمات التي قطعت صلاتها بموقع ويكيليكس استهدف نشطاء الانترنت شركات مثل فيزا اعتبرت من خصوم الموقع.
وقال جون بومجارنر كبير مسؤولي التكنولوجيا لدى شركة سايبر كونسيكوانسيز الامريكية والخبير في مثل هذه الهجمات “هل من المرجح أن تصبح شركة ابل هدفا.. .. نعم بالطبع.” واضاف “كل من ينأى بنفسه عن ويكيليكس من المحتمل أن يصبح هدفا لهجوم الكتروني.” وكان برنامج ويكيليكس الذي طوره المبرمج ايجور بارينوف متاحا فقط على موقع تطبيقات ابل مقابل 1.99 دولار لايام قليلة قبل حذفه.
وقالت شركة ابل في بيان يوم الاربعاء “حذفنا التطبيق الخاص بويكيليكس من على موقع ابل لانه ينتهك القواعد الارشادية لواضعي البرامج.” وتابعت “يجب أن تلتزم التطبيقات بجميع القوانين المحلية وألا تعرض الفرد أو الجماعة المستهدفة للاذى.” ولم يتضح بعد ما اذا كان مؤيدو ويكيليكس سيستهدفون شركة ابل رغم أنه من الواضح أن الخطوة التي أقدمت عليها أغضبت بعضهم.
وأرسل أحد مؤيدي جوليان أسانج مؤسس ويكيليكس رسالة عن طريق موقع تويتر تقول “ابل تفرض مزيدا من الرقابة.” وأرسل اخر رسالة تقول “لهذا السبب لن اشتري أبدا جهاز اي أو اس” في اشارة الى نظام تشغيل الاي فون ولوحات اي باد.

وكالة الأنباء التقنية

أوسمة : , , , , , , , , , ,

إعلان :

انضم الينا