اليوم الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 4:57 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 30 مارس 2011 - 8:10 مساءً

هل أصبحت خدمة "إي لايف" إجبارية؟ وما مصير خدمات الشامل؟

هل أصبحت خدمة "إي لايف" إجبارية؟ وما مصير خدمات الشامل؟
1615 قراءة بتاريخ 30 مارس, 2011
الاتصالات الإماراتية

الاتصالات الإماراتية

ووجهت العديد من طلبات الاشتراك في خدمة الإنترنت الشامل من اتصالات بالرفض، وأبلغ موظفو الشركة المراجعين بإيقاف تقديم الخدمة تماما، وأن اتصالات لن تقبل حاليا أي اشتراكات جديدة من هذا النوع.

وقد تلقيت شخصيا اتصالا من مركز خدمة العملاء في اتصالات أخبرني بأن خدمة الشامل ستقطع بعد فترة وأن عليّ التحديث إلى خدمة “إي لايف” eLife، وقال بأن الشركة ستجبر كل مستخدمي الإنترنت في الدولة على الترقية إلى خدمة “إي لايف” التي تعتمد على شبكة الألياف الضوئية التي وصلت حسب اتصالات إلى مراحلها النهائية، ولم يتبق سوى توصيل الوحدات السكنية بهذه الشبكة.

وتتوفر خدمة “إي لايف” عبر باقة ثنائية تشمل الإنترنت والهاتف الأرضي وباقة ثلاثية تضاف إليها خدمة تلفزيون رؤية الإمارات، ويمكن للمستخدم الحصول على سرعة إنترنت 1 ميغا بت في الثانية بكلفة 259 درهما في الشهر، لكن هذه الباقة محدودة بإمكانية تحميل 6 غيغابايت فقط من البيانات، وكل ما يزيد عن هذا الحد يحتسب بكلفة 25 درهما لكل 1 غيغابايت. كما يمكن للمستخدم الحصول على سعة 8 ميغا بت في الثانية وهي غير محدودة بكلقة 299 درهما شهريا، ويمكن زيادة خدمة التلفزيون إلى إحدى الباقات بكلفة 40 درهما إضافية شهريا. ويكون الاشتراك مجانيا للشهر الأول في جميع الباقات.

وعند الاتصال مرة أخرى بمركز عملاء اتصالات كانت الردود متضاربة تماما، فقد أشار أحدهم إلى أن الاشتراكات الجديدة بالشامل توقفت في الأبنية التي لم تصلها شبكة الألياف الضوئية بعد وأن الخيار الوحيد هو انتظار وصول هذه الشبكة أو الاعتماد على الإنترنت الجوال بكلفة 149 درهما شهريا لسعة 1 غيغابايت (1 درهم لكل 7 ميغابايت)، مع زيادة 50 فلسا على كل 1 ميغابايت إضافي.

في حين أشار آخر في مركز الدعم الفني، إلى أنّ بالإمكان الاشتراك بالإنترنت الشامل حاليا للجميع في حال عدم توفر شبكة الألياف الضوئية بشرط الترقية إلى “إي لايف” بسرعة 1 ميغا بت على الأقل مع الهاتف الأرضي عند وصول شبكة الألياف الضوئية.

وقد أكد النائب الأول للتسويق في اتصالات، خليفة الشامسي لصحيفة الإمارات اليوم أنه لا توجد نية لدى المؤسسة لإلغاء الاشتراك في خدمة الإنترنت الشامل. وأن باقات “إي لايف” الجديدة هي خيارات إضافية لم تلغ سابقاتها، وهذه الباقات تتسم بتقديم سرعات أعلى من تلك المتوافرة، من خلال خدمة الشامل وتأتي بمزايا أفضل وبسعر أقل.

وأشار ف.أ أحد زملائنا السابقين إلى أن طلبات التقديم على خدمة الإنترنت في مراكز اتصالات الفرعية في أبوظبي لم تعد تحتوي على خيار الشامل، وأنها مقتصرة على خدمة “إي لايف”، وأن على الراغبين في الاشتراك بخدمة الشامل التوجه إلى مكتب اتصالات الرئيسي فقط.

يجعل هذا التضارب في الردود بشأن خدمة الشامل و”إي لايف” كثيرا من المستخدمين الحاليين في حيرة، ونطلب من اتصالات التكرّم بإصدار بيان رسمي يوضح الأمر ويرسم الخارطة التي تسير فيها خدمات الإنترنت في الدولة بشكل واضح.

أوسمة : , , , , , ,

إعلان :

انضم الينا