اليوم الأربعاء 20 سبتمبر 2017 - 2:05 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 12 سبتمبر 2011 - 5:38 مساءً

نقد الويب العربي

نقد الويب العربي
1599 قراءة بتاريخ 2 أبريل, 2011

 

نقد الويب العربي

نقد الويب العربي

أعرف أن الكلام كثر حول الويب العربي أو المحتوى المفيد إجمالا، بين من يظن أن لا فائدة منه أو أنه نتاج بداية غير موفقة و من يعتبر أن الوقت مازال أمامنا في تغير ملامحه التي مازالت رغم جهود الجميع كثيرة المساوء.

أعرف كذلك أن أخر ما يفيد الويب العربي هو الكلام، أنا لست هنا بصدد الكلام، بل نقد الويب العربي و محتوياته و مساوئه و مزايه. فمنذ بداية إتصال الدول العربية بخدمة الويب و نحن نتسائل هل المحتوى العربي على الشبكة مفيد ؟ هل هو لائق حتى يكون محتوى يقارع المحتوى المطبوع ؟ هل هو أخلاقي ؟ هل له ضوابط ؟ هل يمكننا تطويره ؟ ما الذي حققناه حتى الأن ؟

الويب العربي نتاج نسح و لصق

لأسف نصف الويب العربي أو أكثر هو مجرد منتديات، و هذه علامة غير مبشرة إطلاقاً. تفاقم الأمر حتى أصبح الويب العربي يعج بالمواضيع المنقولة . إذا أردت البحت عن شيء بسيط ستجرد عشرات المواضيع المتشابهة و المنقولة نسخاً و لصقاً دون حتى أن نعرف من هو صاحب المحتوى الأصلي ! ليس هذا فقط معظم ما تنقله هذه المنتديات هو مواضيع بسيطة و سطحية بعيدة من التعمق، و ليس هذا فقط بل هو محتوى مقفل و هذا يهدم أول أساس لأي محتوى فاعل ألا و هو حرية المعلومة ؟

* معظم المواضيع منقولة – كسل فكري
* محتوى مقفل أو مرهون بالتسجيل
* بساطة و سذاجة المعلومات المنقولة
* غياب لغة سليمة ، تداخل اللهجات و العامية
* محتوى ضائع وسط إقفال المنتديات و إنهيارها
* محتوى له هدف ربحي مبالغ فيه
* محتوى غير صادق تتكاثر في الشائعات و الأكاذيب
* محتوى عشوائي لا يمكن التكهن بمصيره

أسس المحتوى الفاعل

كما أوردت أن حرية المعلومات هو أول أساس أي محتوى فاعل على الويب، لأنه أولا يبني أساساً أخلاقيا مهماً يكمل في تساوي الحق في المعرفة و إعتبارها أنبل من أي أهداف ربحية آخرى.

عندما نتكلم عن حرية إيجاد أي معلومة، فيجب أن نتكلم أيضاً عن حرية توفيرها ، يجب أن يكون الويب عربي حراً لأي رأي أو توجه أو معتقد أو فكر أو نمط حياتي أو تيار سياسي … بشرط الا يكون مخلا أو جارحاً لمعتقد ديني .

عندما تتوفير الحرية لا يجب أن نتناسى الجانب الأخلاقي، يجب أن يتم مزج الحرية و الأخلاق حتى نحصل على محتوى فاعل و راقي. لكن هذا لا يكفي بل نحن نحتاج الى محتوى متخصص بمعنى يشمل أي مجال بعين تخصصية تنتج معلوماته، و هذا ما لا يحصل عربيا تصور أنك تبحت عن معلومة طبية و تصور مدى أهمية محتوى متخصص عندها و تصور مدى الضرر الذي ستنتجه معلومات غير متخصصة مبنية على حس مشترك .

* محتوى حر في إيجاد المعلومات
* محتوى حر في توفير المعلومات
* محتوى متخصص
* محتوى أخلاقي

ماذا يجب أن نفعل

البعض ربط سوء المحتوى العربي بعدم توفر المجهودات ! دائما ما كنت أتصور لو تم إستغلال المجهودات في نشر المحتوى الساذج الى محتوى فاعل كيف سيصبح الويب العربي ؟ ستتفوق الموسوعة الحرة وكيبيديا بنسختها العربية على النسخة الأنجليزية، سيتوفر محتوى بسيط و معمق و وسائطي للجميع !

 

المصدر : تيدوز

أوسمة : , , , , , ,

إعلان :

انضم الينا