اليوم الجمعة 18 أغسطس 2017 - 2:42 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 12 سبتمبر 2011 - 4:12 مساءً

عيوب سامسونج جلاكسي تاب

عيوب سامسونج جلاكسي تاب
11٬822 قراءة بتاريخ 6 أبريل, 2011

 

سامسونج تاب ؟؟

سامسونج تاب ؟؟

اليوم هو اليوم الموعود الذي لا مفر منه. فبعد أن هدأت عاصفة جهاز سامسونج جلاكسي تاب العتيد، و بعد انبهارنا بقدراته الفريدة، جاءت  اللحظة التي طالما انتظرناها: اليوم و بعد شهر من استخدام سامسونج تاب و بعد وضعه تحت إختبارات عدة، و بعيداً عن ذكر محاسنه و مميزاته التي حفظناها عن ظهر قلب، سنخصص هذه المقالة لوضع سامسونج جلاكسي تحت مطرقة تيدوز. و سنكتشف معاً أهم العيوب التي اكتشفناها في هذا الجهاز.

اعلم انا بعضا منا قد قر ر ان يثخن جلده امام انتقادات و ضحكات زملائه   عندما يمتشق لوحي جالاكسي من جيبه الضخم في مقهى  و رأى ان يضحي بمئتي   دولار اضافية مقابل الحجم “الصغير” و سحر أندرويد. وراودته احلام اليقظة ان   يقوم بالتحدث على سكايب و تنزيل ملف ضخم و بنفس الوقت معالجة فواتيره   اليومية على اكسيل. لكن هل يستحق سامسونج جلاكسي تاب كل هذه الهيصة و الهرج و المرج؟ دعونا نقرر ذلك بعد قراءة أهم عيوبه التي ظهرت لنا من خلال استخدامنا المفرط له خلال الشهر المنصرم:

  1. أداء البطارية: تدعي الشركة المصنعة أن بطارية سامسونج جلاكسي تاب قادرة على تشغيل فيديو لمدة 7 ساعات متواصلة. لكن و من خلال تجربتي الشخصية فإن سامسونج جلاكسي تاب قادر على تشغيل 5 إلى 5.5  ساعات متواصلة من الفيديو. أما بالنسبة للإستخدام الثقيل المتواصل للإنترنت عبر واي فاي، فذلك لا يتجاوز التسع ساعات.
  2. حساسية شاشة اللمس: أكثر من مرة، أثبت جلاكسي تاب أنه لا يجاري ايباد فيما يتعلق بحساسية شاشة اللمس. فالمشاكل تتعدد من عدم إستجابة الشاشة لايماءات اللمس أو بعد الأحيان تضطر لأن تلمس الأزرار مرات متعددة لطباعة حرف واحد.
  3. تصوير الفيديو: أثناء تصويري للقطات الفيديو، تجد أن  الكاميرا تتوقف عن عرض ما تقوم بتصويره. و تجد نفسك عالقاً في صورة ثابتة بينما يقوم الجهاز بتسجيل اللقطة.
  4. الإتصال عبر سماعة بلوتوث: عند وصل جلاكسي تاب إلى سماعة بلوتوث و إجراء مكالمة، يقوم الجهاز أحياناً بتسريب الكلمات الأولى من الحوار عبر السماعة الخارجية بينما تعتقد أن لا أحد يسمعك، مما يسبب إحراجاً كبيراً.
  5. صوت ضعيف: أحد استخدامات سامسونج جلاكسي تاب هو مشاهدة لقطات الفيديو و الأفلام و الإستماع إلى الموسيقى، لكن قد يكون ذلك صعباً بسبب صوت السماعات الخارجية الضعيف الذي لا يناسب حجم الجهاز.
  6. نصف الشاشة: الكثير من تطبيقات متجر أندرويد غير مصممة للأجهزة اللوحية. و النتيجة نصف شاشة خالية. طبعاً هذه قد لا تكون مشكلة مباشرة في الجهاز. لكن لا يمكن تجاهلها.
  7. شاحن حصري و قصير: حاولت أن أشحن الجهاز بستخدام شاحن يو أس بي أخر، لكن فاجأني جلاكسي تاب بتجمد شاشته. كأنه يريد الإحتجاج على جريمتي النكراء  . أما بالنسبة لطول سلك الشاحن و وصلة يو اس بي، فيا حبذا أن تكون سامسونج أكثر كرماً في المرات القادمة، خصوصاً اني دفعت حفنة من الدولارات ثمناً لهذا الجهاز. و مع عمر البطارية القصير،  فقد اضطررت مرات عدة لأن أنام قريباً جداً من قابس الكهرباء في الحائط إذا أردت أن استمتع بمشاهدة الميديا في السرير.
  8. وصلة فيديو AV مفقودة: طبعاً سامسونج جلاكسي تحتوي على مخرج فيديو AV. لكن اليكم المفاجأة، ليس هناك وصلة AV في صندوق الجهاز. طبعاً عند اتصالي بمركز خدمة العملاء، كان الجواب: “الإكسسوارات  لم تصل بعد”!

هذا ما استطعنا إكتشافه في تحفة سامسونج الجديدة و الحق يقال: عيوب سامسونج جلاكسي تاب صعبة الإكتشاف. ما رأيكم؟ هل هذه العيوب تكفي لإعادة التفكير في سامسونج جلاكسي تاب؟ هل يجب إعطاء أندرويد فرصة أخرى؟ هل سيبقى ايباد الملك؟

 

 

المصدر : تيدوز

أوسمة : , , , ,

إعلان :

انضم الينا