اليوم السبت 16 ديسمبر 2017 - 2:52 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 15 فبراير 2012 - 7:38 مساءً

كيف نهضت اليابان سريعاً من كارثة تسوماني بعد أقل من سنة “تقرير مصور” !

كيف نهضت اليابان سريعاً من كارثة تسوماني بعد أقل من سنة  “تقرير مصور” !
1927 قراءة بتاريخ 15 فبراير, 2012

في يوم الجمعة الحادي عشر من شهر ماس/آذار من عام 2011 ضربت موجات تسونامي هائلة السواحل الشرقية لجزيرة توهوكو اليابانية عقب زلزال عنيف بلغت قوته الدرجة التاسعة على مقياس ريختر. كان مركز الزلزال في المحيط الهادي على بعد 70 كيلومتراً شرق الجزيرة وعلى عمق يقارب الـ32 كيلومتر. وَلّد هذا الزلزال المريع موجات بحرية عالية للغاية تجاوز بعضها الأربعين متراً وتوغلت في عمق الجزيرة اليابانية لمسافة تجاوزت العشرة كيلومترات محدثة دماراً وخراباً في غاية الفظاعة في عدة مدن وقرى، وخلفت أكثر من خمسة عشر ألف قتيل وملايين المشردين وخسائر مادية قدرت بأكثر من ثلاثين مليار دولار!!

قد يظن البعض أن بلداً تعرض لكارثة كتلك لن تقوم له قائمة إلا بعد عشرات السنوات، لكن بعد أحد عشر شهراً فقط من الكارثة يقدم اليابانيون لنا وللعالم درساً جديداً في التعافي السريع من الكوارث والنوازل والعودة إلى الحياة من خلال هذه الصور التي قدمتها وكالة الأنباء الفرنسية (AFP):

japan_before_after

japan_before_after

حيث قدمت الوكالة لقطات ومشاهد صورت من نفس الأماكن عقب الكارثة وفي يناير الماضي. وضحت هذه الصور مقدار العمل الجبار الذي أنجز في هذا الوقت القياسي والذي بالفعل يدفع اللإنسان لإكنان عميق الاحترام لهذه الأمة القوية العاملة المجتهدة المحبة للحياة. وأترككم مع الصور:

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

japan

 

japan

japan

 

وختاماً أريد القول أن هذا الإعجاز الياباني ليس غريباً عليهم فهذه الأمة كانت عام 1945 عقب الحرب العالمية الثانية مدمرة تماماً. ليس مادياً فحسب بل وحتى نفسياً. لكن في ثلاثة عقود من الزمان أصبحوا ثاني قوة اقتصادية في العالم ولديهم أفضل النظم الصحية والتعليمية وأطول معدل للأعمار. ما يميز اليابنيين هو إيمانهم العميق بأنفسهم وقدراتهم وتخطيطهم السليم ونظرتهم المستشرفة بالأمل نحو المستقبل، ولعلنا في حاجة إلى إحياء هذه القيم في أنفسنا من أجل إعادة بث الحياة في حضارتنا العريقة.

 

شكراً عالم الابداع

أوسمة : , , ,

إعلان :

انضم الينا