اليوم السبت 19 أغسطس 2017 - 8:47 مساءً
أخر تحديث : الأحد 22 أبريل 2012 - 6:24 صباحًا

كافة التفاصيل التي ينبغي أن تعرفوها عن جهاز Nokia Asha 300

كافة التفاصيل التي ينبغي أن تعرفوها عن جهاز Nokia Asha 300
1904 قراءة بتاريخ 22 أبريل, 2012

nokia

كانت ولا زالت نوكيا في سوق الهواتف الرخيصة مسيطرة منذ وقت طويل، الهواتف المحمولة صاحبة السعر الرخيص تجذب العديد من الشراء و هذا أمر طبيعي لكون المستسخدمين يريدون هاتف بسيط و صاحب مواصفات معقولة و بالطبع السعر يتدخل في عملية الشراء، السؤال يطرح نفسه، هل نوكيا قامت بعملها عندما تصدر هاتف بسعر رخيص فقط؟ أم ستحاول بتقديم القليل من المواصفات لكي ترضي المستخدم على الأقل، حسنا هذه المراجعة هي لأحد الهواتف الرخيصة التي تقدمها نوكيا و هو Asha 300.

‎كهاتف رخيص أول المواصفات الذي سيبحث عنها المستخدم هي الكاميرا و البلوتوث و الذاكرة..إلخ كل هذه المواصفات تأتي في المقام الأول، في هذا الهاتف ستجد به مايرضيك من نواحي و ما يخيبك من نواحي. في هذه الفقرة سأتحدث عن مواصفات الجهاز و بعدها سأتطرق للتصميم و باقي المعلومات. شاشة الجهاز تأتي بحجم 2‪.‬4 انش و هي بكثافة قليلة و محبطة 320×240 بكسل فقط، ناهيك عن مستوى اللمس في الشاشة الذي كان من الممكن أن يصبح أفضل من ذلك، في أكثر الحالات إن لم تكن كلها لن تستجيب الشاشة للمسك بشكل سريع بل يجب عليك الضغط بشكل أقوى لتحصل على الإستجابة.

‎مثلا عند الضغط على زر فتح القفل يجب عليك السحب لفتح القفل إن كنت ستتعامل وقتها مع شاشة الجهاز و كأنها شاشة هاتف ذكي إعتدت عليه إذا إنتظر طوال حياتك لأن الشاشة لن تستجيب إلا بضغط أقوى، الشاشة تملك عيب و هو دقة اللمس و لكن من ناحية أخرى و هي إن كنت ستقوم بالضغط بالقوة المناسبة لن تواجه مشاكل مع الشاشة مثل التقطيع أو التوقف المفاجئ. يملك الجهاز كاميرا واحدة فقط و هي خلفية و بمكانها المعتاد، يبلغ وضوح الكاميرا 5 ميجا بكسل و هي للأسف من دون فلاش، مستوى التصوير في الجهاز سيء حقيقة و يبدو بأن الكاميرا تفتقد الفلاش بشكل كبير و كان سيساعدها على الإلتقاط بشكل أفضل، شيء أخر فتقده الكاميرا و هو التركيز سوأ بالشكل التلقائي أو اليدوي.

‎يملك الجهاز بالطبع دعم لشبكات الجيل الثاني و الثالث و هو أمر جيد و أيضا دعم للبلوتوث، بإمكانك إرفاق بالجهاز ذاكرة Micro SD و هذا بجانب بطارية الجهاز الممتازة و التي تستطيع الصمود أكثر من 22 يوم أي ما يقارب 550 ساعة بوضع الإستعداد! 7 ساعات تقريبا هو أقًصى درجات صمود البطارية أثناء الحديث المتواصل و 4 و نصف أثناء تشغيل الـ3G و التحدث. معالج الجهاز أحادي النواة و بسرعة 1GHz حقيقةً بعد مشاهدة العديد من الهواتف من نفس الفئة يعتبر Asha 300 أفضلها من ناحية سرعة المعالج، بجانب المعالج نجد ذاكرة عشوائية بسيطة جدا و هي بحجم 128GB.

‎يعمل الجهاز بنظام Series40 و هو المستخدم في هواتف نوكيا الجديدة من نفس الفئة، لم يتغير النظام كثيرا من ناحية المظهر و لكنه يستخدم شكل من الايقونات مختلف قليلا و لكنه أفضل من السابق، لا يملك النظام نقاط إجابية كثيرة فهو مقارنة بباقي الأنظمة ليس إلا أضحوكة و لكن هذا لا يمنع من كونه عملي و سريع، تستطيع بشكل مبسط و سريع القيام بتنظيم الصفحة الرئيسية في الجهاز و تغير الإختصارات و هم ثلاثة خانات، تستطيع الوضع فيهم الشبكات الإجتماعية أو البريد و باقي تطبيقات الجهاز المختلفة، يملك الجهاز متجر تطبيقات و هو مفيد إن كنت تريد البحث عن تطبيقات معينة و لكن لا تتوقع الكثير من المتجر.

‎الجهاز يملك ثلاثة أزرار رئيسية و هي زر الإتصال و القفل و زر ينقلك بشكل مباشر لتطبيق الرسائل، هذه الأزرار موجودة على شريط صغير جدا و من الصعب الإنتقال للأزرار بشكل سريع و السبب هو صغرها المبالغ فيه، يوجد في يمين الجهاز أزرار التحكم بالصوت المعتادة و أيضا زر القفل المتواجد في منتصف الجهة اليمنى مما يجعل من الصعب الوصول له و يتطلب ذلك تغير وضعية مسكك للجهاز، و من الأعلى ستجد ففتحة الشا وزن الجهاز يبلغ 85 جرام مما يعني بأنه خفيف و لن تشعر به أثناء الإستخدام.

هذه كانت مراجعتنا لجهاز نوكيا اللطيف Asha 300 و وضحنا إيجابيات و سلبيات الجهاز و نترك لكم التعليق حول المنتج.

الخلاصة

إيجابيات
+سعر رائع جدا
+توفر المواصفات اللازمة
+عمر بطارية ممتاز
سلبيات
-شاشة لم تكن بالمستوى المطلوب
-مستوى اللمس في الشاشة غير عملي
كاميرا تفقد العديد من الخصائص مثل الفلاش و -التركيز
-الأزرار الرئيسية ضيقة و ليست عملية

الرأي النهائي
هاتف نوكيا Asha 300 يقدم مواصفات مرضية و متواضعة وهو مناسب لمن لا يريد التكلف بمبلغ كبير على هاتف محمول.

شكراً الكتروني

أوسمة : , , ,

إعلان :

انضم الينا