اليوم الإثنين 23 أكتوبر 2017 - 10:05 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 19 أكتوبر 2012 - 3:18 مساءً

أنونيموس تكشف هوية المجرم الذي نشر صور المراهقة الكندية عارية مما أدى لانتحارها

أنونيموس تكشف هوية المجرم الذي نشر صور المراهقة الكندية عارية مما أدى لانتحارها
11٬003 قراءة بتاريخ 19 أكتوبر, 2012

اذا سمعت بقصة اماندا تود Amanda todd او لم تسمع بها فإليكا تلخيص لمجريات القصة Amanda todd مراهقة تبلغ من العمر 15 سنة تقطن ب ميناء كوكتلام، كولومبيا البريطانية ، تعرضت الى مضايقات كثيرة من طرف زملائها بعدما نشرت صور صدرها العاري في احدى صفحات الفيسبوك والتي كانت تحمل اسمها + الصور ، هذا ماكشفت عنه أماندا من خلال فيديو لها على الانترنت تحكي فيه قصة الصور وكيف كان لشاب يكبرها في السن ان يهددها بنشر صورها العارية في حالة اذا لم تلبي رغبته بمواعدة خاصة محولاحياتها الى جحيم . الشخص المجهول والذي قام بنشر الصور على صفحة في الفيسبوك جعل المراهقة الصغيرة أضحوكة اصدقائها في الإعدادية التي تدرس بها بعد ان قاموا بدعوتها الى تلك الصفحة وشاهدت صورها الخاصة  ، وكان ذلك بداية للعديد من المضايقات التي شهدتها الفتاة مما ادى الى تأزم وضعيتها النفسية يوما بعد يوم . مما جعلها تفكر في تغير المدرسة التي تدرس بها وتدمن على المخدرات والكحول ، إلا ان ذلك لم يكن الحل حيث واصل “البلطجية” مضايقتها  خصوصا بعد عراك آخر مع فتاة جعلها تحاول الانتحار عبر شرب مادة سامة  .

اماندا نشرت فيديو على اليوتوب تحكي فيه حكايتها مع البلطجية وكيف تغيرت حياتها بسبب تلك الصور . الفيديو الذي نشر على اليوتوب في سبتمبر شهد مايفوق 4 ملاين مشاهدة ، لكي تنتحر الفتاة اسبوع قبل عيد ميلادها 16 عشر في 10 اكتوبر 2012 .

المصدر : المحترف

أوسمة : , , , , , , , ,

إعلان :

انضم الينا