اليوم السبت 25 نوفمبر 2017 - 9:19 صباحًا
أخر تحديث : الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 - 7:27 مساءً

سامسونج : اهتمامها بإطلاق الهواتف الذكية لم يشغلها عن إطلاق الساعة الذكية

سامسونج : اهتمامها بإطلاق الهواتف الذكية لم يشغلها عن إطلاق الساعة الذكية
11٬091 قراءة بتاريخ 19 نوفمبر, 2013

الساعة الذكية من سامسونج

في ألمانيا أعلنت سامسونج في مؤتمر الخاص بها النوت 3 ولكن لم تكتفي بذلك بل أنها قدمت أول ساعة ذكيّة لها وهي الساعة Galaxy Gear بحكم أن سوق الساعات الذكيّة بدأت بالأزدهار وهناك شركات كبيرة مثل مايكروسوفت وأبل و قوقل تريد الدخول إلى هذا المجال وسوني سبقتهم كلهم للدخول إلى هذا المجال منذ فترة طويلة.

عندما تم الأعلان عن الساعة الذكيّة Galaxy Gear ذكرت سامسونج بأن هذه الساعة متوافقة مع نظام الأندرويد 4.3 وفي الوقت الحالي النوت 3 والنوت 10.1 نسخة 2014 تعملان مع الساعة بشكل ممتاز ووعدت سامسونج من أن هناك العديد من أن أجهزة الجالكسي ستدعم هذه الساعة الذكيّة وبالفعل الجالكسي أس 4 أنضم إلى الجهازين لدعم الجهاز وسيكون هناك دعم للنوت 2 والجالكسي أس 3 ولكن لانعلم متى سيكون ذلك لكن تحتاج إلى الأجهزة المذكورة للأستفادة من الساعة الذكيّة عموما الساعة الذكيّة مختلفة من أي ساعة موجودة في السوق الحالي حيث أنها ساعة مزودة بكاميرا 1.9 ميجابيكسل وبشاشة بتقنية اللمس بتقنية AMOLED بمقاس 1.6 أنش وغيرها من المواصقات
نقطة مهمة جدا عن الساعة الذكيّة Galaxy Gear أذا قمت بشراء الساعة الذكيّة من دون النوت 3 أو النوت 10.1 أو أي جهاز من سلسلة الجالكسي لايحمل بداخلة نظام الأندرويد 4.3 فمبروك فأنك قمت بشراء ساعة لافائدة منها بتاتا وهو أمر مزعج مع أن الساعة تدعم تقنية البلوتوث فأن الساعة لن تعمل على أي جهاز آخر من الشركات كل مرّة تقوم بذلك فأنه يظهر لك تم الأقتران وبسرعة يتم فصل البلوتوث وحتى أن قمت بذلك مع صديقك الذي يحمل النوت 3 فأن الساعة ستكون محدودة ولن تستفيد منها حتى تقوم بشراء جهاز يدعم الساعة بشكل كامل.
سامسونج كانت تواجه تحدي كبير في تصميم الساعة الذكيّة الخاصة بها مثل الشاشة والكاميرا والمايكرفون الخارجي والمواصفات الداخلية لكن عند استخدام الساعة الذكيّة فأنها مريحة من ناحية الأستخدام وجميلة من ناحية التصميم بحيث أنها جذبت الكثير من الأنتباه في كل مرّة قمت بأستخدام الساعة الذكيّة مع هاتفي النوت 3 هناك أيجابية وسلبية في مكان الكاميرا حيث أن الكاميرا تم وضعها من الجهة الأمامية من سوارة الساعة فأنني أعتقدت أنها المكان الصحيح لألتقاط الصور أو تصوير الفيديو لكن عند قيامك بذلك فهنا السلبية عليك أن تقوم بضبط يدك بما يناسب عدسة الكاميرا وألا سوف تواجه صعوبات مع الكاميرا لك تخيل أنك في مهمة خطيرة مثل جيمس بوند وستجد نفسك تستخدم الكاميرا بشكل ممتاز.

عدا ذلك الساعة الذكيّة جير جميلة من ناحية التصميم والألوان الخاصة بالساعة كثيرة حسب مارأينا اللون الرصاصي والبرتقالي واللون الأسود وقد يكون هناك اللون الأبيض عموما كل لون تقوم بأختياره سيبقى لون ثابت لايمكنك تغيير السوارة فهي غير قابلة للأزالة والساعة نفسها محاطة بواجهة معدنية باللون الفضي جميلة لكن تلك المسامير الأربع الموجودة في زوايا الشاشة تقوم بتشويه شكل الساعة ومن ثم هناك شاشة AMOLED والمغطاة بطبقة الحماية قوريلا قلاس خيار ممتاز لحماية الشاشة الكبيرة .

مقاييس أبعاد الساعة هنا هي 36.8 في 56.6 بسماكة 11.1 ملم والوزن الكلي لهذه الساعة هي 73.8 جرام وبجانب الساعة الذكيّة هناك زرّ خاص بالقائمة الرئيسية ومايكروفون مجودة بنفس السوارة من الأسفل ومن خلف شاشة الساعة هناك منفذ الخاص لوضع الساعة في صندوق مربع الشكل والذي سيقدم لك بشكل أساسي شحن الساعة وشعار سامسونج ومعلومات عن الساعة والموديل وأين تم صناعتها كلها ستختفي بمجرّد وضع الساعة على يدك وكما ذكرنا في مقاييس أبعاد والوزن الكلي تحتاج فقط إلى يوم واحد فقط وبعدها لن تواجهة مشكلة بتاتا مع الوزن أو السماكة فهي ليست مزعجة.الساعة الجميلة مزودة بمعالج بسرعة 800 ميجاهرتز و بذاكرة عشوائية 512 ميجابايت وبسعة داخلية 4 جيجابايت وبتقنية Bluetooth 4.0 + LE ومستشعر للحركة والجيروسكوب.
لننتقل الآن إلى الشاشة حيث أنها بمقاس 1.63 أنش بدرجة وضوح 320 في 320 وهي شاشة لاتحتاج أن تكون بدقة عالية ولا حتى بكثافة بيكسلات عالية مثل تلك الهواتف المحمولة مع العلم أنها بكثافة بيكسلات 277-ppi وهي عالية جدا مقارنة بحجم الشاشة الصغير كما أنها بتقنية AMOLED وبتقنية اللمس المتعدد من ناحية استخدام الشاشة فأن الشاشة جميلة جدا من ناحية الألوان وحدة التباين وزوايا الرؤيا لاتوجد مشكلة وبالنسبة للأضاءة فأنها عالية جدا لدرجة أنها مناسبة حتى لأستخدام تحت أشعة الشمس فلازالت الشاشة واضحة وهو أمر جيّد .
فيما يخصّ بالأداء فأنه كما ذكرنا الساعة تقدم لك معالج 800 ميجاهرتز وبذاكرة عشوائية 512 ميجابايت وبسعة داخلية 4 جيجابايت لذلك السؤال هو كيف هو الأداء مع الساعة؟ حسنا يمكنني القول بأن الساعة من ناحية الأداء مثل تصفح القوائم وتقنية اللمس والأستجابة ممتازة هناك تعليقات بسيطة تظهر في فتح التطبيقات لكن بالكاد ستلاحظ ذلك ومايمكنني تأكيده لك أن الأداء بشكل عام ممتاز ولاتوجد مشاكل.

للتذكير الساعة الذكيّة تقدم سماعة خارجية أثناء المكالمات ومن ناحية جودة الصوت فهي فاجأتني أنها عالية لكن ليست عالية جدا في وسط الضجيج والحل الأنسب أنك تكون في مكان هادىء ومع ذلك الساعة تقدم لك جودة مكالمات واضحة مسألة استخدام الأوامر S Voice فأنها تستجيب حالما تجيد اللغة الأنجليزية بشكل جيّد.

ننتقل إلى البطارية حيث قمنا بشحنها بشكل كامل وقمنا بعمل أقتران من خلال تقنية البلوتوث بشكل دائم ومن ثم قمنا بأستخدام الساعة بشكل متكرر مثل فتح الرسائل واستخدام الساعة في الركض لمدة 45 دقيقة و من ثم تصفح الرسائل وأجراء المكالمات وتصوير بعض الصور وفيديو واحد ولقد أعطتنا الساعة يومين كاملين من الأستخدام المتقطع .على الرغم من أن الساعة تملك بطارية كبيرة 315 ملي أمبير ألا أن الساعة لاتعطي العمر الطويل جدا مقارنة بساعات الذكيّة المنافسة لكن أولا وأخيرا الأمر يعتمد عليك في طريقة استخدامك للساعة الذكيّة.
أول ساعة ذكيّة أقوم بأستخدامها مزودة بكاميرا حيث أن الساعة الذكيّة Galaxy Gear تقدم لك كاميرا بدقة 1.9 ميجابيكسل مع مستشعر BSI مع تركيز تلقائي والجيّد في الأمر أن مع الساعة يأتي تطبيق مستقل للكاميرا وبمجرّد الدخول إلى تطبيق الكاميرا وستجد في كلا الزاويتين اليمنى واليسار خيار لتصوير الفيديو والجهة الأخرى أيقونة توصلك إلى الأعدادات حيث يمكنك ضبط أعدادات دقة الصورة ودقة تصوير الفيديو والمذهل في الأمر أنه يمكنك ضبط وضعية تصوير الماكرو أو يمكنك أختيار خاصية Sound & Shot والتي تسمح لك بأخذ صورة مع تسجيل صوتي نفس الخاصية الموجودة في الجالكسي أس 4 أو الجالكسي نوت 3 وهناك خيار لحفظ الصورة يمكنك حفظها في السعة الداخلية للساعة الذكيّة أو يمكنك نقلها بشكل مباشر إلى النوت 3 أو أي هاتف يدعم الساعة الذكيّة بشكل رسمي من خلال تقنية البلوتوث ولأخذ صورة كل ماعليك هو الضغط على الشاشة نفسها أو القول ”cheese” وهي تعمل بشكل ممتاز.

الهدف من وجود الكاميرا هو أخذ الصور بسرعة بدلا من أخراج الهاتف من جيبك وهي فعلا مفيدة جودة الصور ليست بالأمر التي تود أن تكون ذات تفاصيل عالية مع ألوان جميلة لكنها مقبولة بشكل جيّد وفيما يخصّ بتصوير الفيديو فأن الساعة تأخذ 15 ثانية فقط ويمكنك أختيار الجودة أن تكون 720p أو أن تكون 640 في 640 .
في النهاية Galaxy Gear هي بداية جيّدة من سامسونج إلى عالم الساعات الذكيّة مريحة من ناحية الأستخدام كما أنها تملك كاميرا لابأس بها مقارنة بالساعات الأخرى هذا أن وجد ساعات تحمل كاميرا لكن عموما نتائج الكاميرا كما ذكرنا لابأس بها ولكن هذه الساعة تحديدا بحاجة إلى وقت من ناحية التطوير فهي بحاجة إلى تطوير الساعة لأن تكون متوافقة بشكل سلس مع الهاتف كما أن الساعة في الوقت الحالي متوافقة مع جهازين وفي المستقبل القريب خمس أجهزة كلها من سامسونج لذلك هي محدودة جدا ونظام التنبيهات مزعج والتطبيقات قليلة وأغلب ماهو موجود في المتجر مكرر أو لا فائدة لها وكنت أتمنى أن تكون هناك أمكانية من التحكم بالساعة من دون لمسها لكن هذي هي مراجعتنا وأنت من سيحكم.

أوسمة : , , , , , , , ,

إعلان :

انضم الينا