اليوم السبت 24 يونيو 2017 - 6:52 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 2 ديسمبر 2013 - 11:17 صباحًا

رسالة غضب واحتجاج من مستخدمي آبل لعدم اهتمامها بملحقات الآيفون .

رسالة غضب واحتجاج من مستخدمي آبل لعدم اهتمامها بملحقات الآيفون .
1837 قراءة بتاريخ 2 ديسمبر, 2013

تعطل كابل الآيفون بشكل سريع

إن حوادث احتراق بعض الأجهزة الذكية حول العالم تعود إلى  السبب الرئيسي هو استخدام ملحقات غير أصلية، ولأن انتشار هذه الوصلات تفاقم بشكل كبير مؤخراً قامت أبل الصيف الماضي بالإعلان برنامج استبدال الشواحن الغير أصلية بأخرى أصلية مقابل دفع مبالغ مخفضة. وقد سارع الكثيرون في الصين للاستفادة من هذا العرض والحصول على الشواحن جودة أبل العالية مقابل مبالغ 10$ تقريباً. لكن هل حقاً هى جودة عالية؟

تتميز أجهزة أبل نفسها بالجودة العالية في التصميم والصناعة والخامات المستخدمة، فمثلاً لا يزال هناك البعض يستخدم الآي فون 3G  بدون أن يشتكي من البطارية مثلاً رغم مرور أكثر من 5 أعوام على صدور الجهاز، لكن الملحقات التي تأتي مع الجهاز لم تعد بنفس الجودة العالية التي تتميز بها الأجهزة نفسها، وتعطب سريعاً،فمدونة أبل الرسمية تضم الكثير من شكاوى المستخدمين الذي عطب لديهم الكابل الأصلي أو الشاحن سريعاً. ولازلت أذكر تجربتي الشخصية عند شرائي الآي فون 4s قبل عام ونصف أن الكابل الأصلي الذي جاء مع الجهاز قد تلف بعد أقل من أسبوعين، وفي نفس الوقت لا يزال الكابل الذي جاء مع الآي فون 3G عام 2008 يعمل إلى الآن، وهذا الأمر يوضح تراجع اهتمام أبل بالشواحن والملحقات. وأصبح معتاداً أن تجد من لديه “الكابل الجديد” قد تلف واشترى غيره.

لأمر لا يتوقف على الكابل الأصلي لكنه يصل للشاحن نفسه، فبالرغم من أنه أقل استخداماً من الكابل نفسه لكنه أيضاً لوحظ تعرضه للعطب بالرغم من أن سعره مرتفع بالقياس مع الغير أصلي، فيبدو أن أبل تعطي المستخدم خيارين، استخدام شاحن وكابل غير أصلي بسعر 10$ وأقل وتعريض جهازه للخطر، أو استخدام الأصلي والاستعداد لشراء شاحن كل عدة أشهر بقيمة 50$.

أوسمة : , , , , , , , ,

إعلان :

انضم الينا