اليوم الخميس 25 مايو 2017 - 2:29 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 11 مارس 2015 - 6:25 صباحًا

الصفقة الأكبر منذ “مكتوب” هي استحواذ “روكيت إنترنت” على موقع “طلبات” للطعام

الصفقة الأكبر منذ “مكتوب” هي استحواذ “روكيت إنترنت” على موقع “طلبات” للطعام
11,220 قراءة بتاريخ 11 مارس, 2015

Talabat-main

بعد الاستحواذ الذي قامَت به “ياهو” Yahoo! على “مكتوب” Maktoob عام 2009 بقيمة 165 مليون دولار أميركيّ، كانت المنطقة تتوقّع الخروج الكبير المقبل. وفي الوقت الحالي، قامت المجموعة الألمانية للتجارة الإلكترونية “روكيت إنترنت” Rocket Internet بتوسعة محفظتها الاستثمارية في منطقة الشرق الأوسط عبر استحواذها الكامل على الموقع الكويتيّ لطلب الطعام الجاهز “طلبات.كوم” Talabat.com، بمبلغٍ يناهز 150 مليون يورو (170 مليون دولار أميركيّ تقريباً).

داياتٌ متواضعة

موقع “طلبات.كوم” الذي أُنشِئ عام 2004، سبق أن باعه عبد العزيز اللوغاني عام 2010 إلى محمد جعفر، مالك “الكويت لندن للتجارة العامّة”. ومنذ ذلك الحين، أصبح واحداً من أكبر المواقع التي تقدّم خدمات التوصيل عبر الإنترنت في المنطقة، حيث يغطّي كلّاً من عُمان والإمارات والكويت والسعودية وقطر والبحرين. ويعمل الموقع مع أكثر من 1300 مطعماً، بما في ذلك مطاعم ذات علاماتٍ تجاريةٍ كبرى مثل “بيرجر كنج” Burger King و”كي أف سي” KFC و”جوني روكيتس” Johnny Rocket’s و”هارديز” Hardees و”تي جي آي فرايدايز” TGI Fridays و”صابواي” Subway.

يقول جعفر لـ”ومضة” إنّه بعد هذه الخطوة المتقدّمة، سيبقى كلّ شيءٍ على حاله بالنسبة لعمليات “طلبات” وموظّفيه.

جاء هذا الإعلان الذي يُعَدّ خطوةً استراتيجية بالنسبة لـ”روكيت إنترنت”، بعد أسبوعٍ واحدٍ من سعي الشركة لترسيخ موطئ قدمٍ لها في قطاع الأغذية والبقالة العالميّ، من خلال إنفاق مئات الملايين من اليوروهات للحصول على تسعة خدماتٍ لتوصيل الطعام في آسيا. وكانت الشركة قد أطلقت تقسيماً جديداً تحت اسم “جلوبال أونلاين تيكاواي جروب” Global Online Takeaway Group (المجموعة العالمية للوجبات الجاهزة على الانترنت)، لإدارة عمليات الاستحواذ الجديدة التي تقوم بها في قطاع المواد الغذائية والبقالة.

التحقّق من السوق

شركة “روكيت إنترنت” التي تعتبر الإيرادات محرّكها الأوّل، تُعرَف بعمليات الاستحواذ الكبيرة التي تقوم بها وبموقفها الحادّ لتوليد الأرباح وبسياسة عدم الخوف عند إغلاق المشاريع التي لا تحقّق لها ما تريده؛ وهذا ما يدلّ على صحّة سوق توصيل الطعام في الشرق الأوسط. وفي تصريحٍ له، قال المدير التنفيذيّ لـ”روكيت إنترنت”، أوليفر ساموير: “الشرق الأوسط هو واحدٌ من الأسواق الأكثر جاذبية مع إمكانات النموّ الكبيرة التي يتمتّع بها ومع هوامش EBITDA  الجذّابة [الأرباح قبل الفوائد، الضريبة، والاستهلاك وإطفاء الدين].” ويضيف أنّ “الاستحواذ على ‘طلبات.كوم‘ يشكّل خطوةً إضافيةً مهمّة ضمن استراتيجيتنا على المدى الطويل التي تتعلّق بقطاع الأغذية والبقالة العالميّ.”

و”روكيت إنترنت” التي تريد أن تصبح منصّة الإنترنت الأكبر خارج الصين، كانت تعمل في الشرق الأوسط منذ عام 2012 عندما كان لها دورٌ أساسيٌّ في إطلاق الموقع الإلكترونيّ للتسوّق، “نمشي” Namshi. ومع حصّتها في “فود باندا” Foodpanda، فإنّ لهذه الشركة الألمانية موطئ قدمٍ في كلٍّ من السعودية والأردن مع “هيلوفود السعودية” hellofood.sa و”هيلوفود الأردن” hellofood.ja. كما سبق لها أن استحوذت على موقع 24h.ae الإماراتيّ لتوصيل الطعام عبر الإنترنت، من خلال “فود باندا”.

التأثير على المنطقة

الاستحواذ على الشركة ذات المنشأ الكويتي، قد يُرى على أنّه نعمةٌ حلّت على مجال روّاد أعمال التكنولوجيا في البلاد، كما يُعتَبَر مثالاً على أنّ القيمة الكبيرة لا يمكن أن تأتي فجأةً، حيث استغرق الأمر كلّاً من “طلبات.كوم” و”مكتوب” 11 سنةً من التأسيس وصولاً إلى عملية الخروج. وفي اتّصالٍ مع “ومضة”، يقول اللوغاني، الشريك الإداريّ السابق في “طلبات.كوم”، “أعتقد الآن أنّني أسعد من المالك الحاليّ.” ويضيف اللوغاني الذي يعمل حالياً مع “الصندوق الوطني الكويتي لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة”، إنّ الخروج الجديد يمكن ان يأتي في وقتٍ أفضل بالنسبة للكويت. ويتابع “أنّه لمن الرائع أن يترافق الأمر مع الانطلاقة الخاصّة بنا. نأمل أن يكون لدينا 10 مثل “طلبات” في السنوات الخمس القادمة. إنّها قصّةٌ مهمّةٌ لروّاد الأعمال التقنية الكويتيين، يجب أن يطمحوا إليها.”

أوسمة : , , , , ,

إعلان :

انضم الينا